البرنس حماده عزو
الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ

البرنس حماده عزو

اسلامى * افلام * اغنى * برامج * قصائد * العاب * شات *
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

  قَنَواتُ الفِتَنِ يَجِبُ هَجْرُها وأَصْحابِها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

الحمل عدد المساهمات : 487
نقاط : 1567
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 10/04/1986
تاريخ التسجيل : 07/03/2011
العمر : 31
الموقع الموقع : http://mada.ahlamountada.com

مُساهمةموضوع: قَنَواتُ الفِتَنِ يَجِبُ هَجْرُها وأَصْحابِها   الإثنين يونيو 19, 2017 11:30 am

الحمدُ للهِ وكفى، والصَّلاةُ والسَّلامُ على الحبيبِ المصطفى، وعلى آلِه وصحبِه أجمعين، ومَن تَبِعَهم بإحسانٍ إلى يوم الدِّين، وبعد:
قال الله تعالى: {وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ} [التوبة: 107].
إخواني في الله؛ السَّلامُ عليكم ورحمةُ الله وبركاتُه.
إخواني في الله: لقد لاحظنا كما لاحظ غيرنا وجود كثير من القنوات والمجموعات والمواقع الإخبارية والحوارية، والتي قام أصحابها بإنشائها نصرة لأهل التوحيد بزعمهم، ولكن في حقيقة الأمر ما قاموا بإنشائها إلا لمحاربة الله ورسوله -عليه الصلاة والسلام-، ومحاربة المؤمنين وحربهم على أهل التوحيد ودينهم، مركزة على الإعلام المناصر لدولة الخلافة عامة، وعلى عقيدة ومنهاج أهل التوحيد خاصة.
إخواني في الله: من خلال متابعتي لبعض القنوات والمجموعات الحوارية تبيَّن لي أنَّها بمثابة مساجد الضِّرار، والتي أُمرنا بهجرها وهدمها وتحريقها، ولذلك أقول لكل عاقل من بني الإسلام عليك أن تهجر تلك القنوات والمجموعات، والتي فتحت أبوابها للمخابرات العالمية؛ كي تجمع المعلومات عن طريق تلك المجموعات والقنوات، والتي قد يشارك فيها بعض العوام والذين يعيشون في مناطق الصراع الدائر بين قوى الكفر العالمي من جهة وأهل التوحيد من جهة أخرى، ومن بين تلك المجموعات المجموعة التي فتح صاحبها نقاشًا عامًّا عن المعارك في الموصل، وما هي أساليب المجاهدين، وغيرها من الأمور التي عجز الطواغيت أن يصلوا لها عن طريق جواسيسهم، ففتح صاحب المجموعة المجال لمن يرغب في الإدلاء بالمعلومات، وهذا تسهيل لمهمة الطواغيت، والله المستعان!
وقد يقول صاحب القناة: والله ما كان مقصدي إلا خيرًا، ونقول: لقد قال الله في كتابه العزيز: {وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ} [التوبة: 107]، فإن كان مقصده خيرًا كما يدِّعي وغيره الكثير فليتَّق الله في نفسه، وليبتعد عن هذه الأساليب الضارة، وليوجِّه الخلائق للنقاش فيما ينفعهم ودينهم، وليس فيما يضر إخوانهم ويظاهر أعداءهم.
إخواني في الله: قال الله تعالى: {لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ} [التوبة: 108]، قلت: المنابر الإعلامية الصادقة في دعوتها والتي أسست من قبل أصحابها مثلها مثل المساجد التي تنشر دعوة التوحيد والجهاد؛ فالهدف من تأسيسها هداية الناس وتعبيدهم لرب الناس، وليس فتنتهم ونشر الشر بينهم والتحريض على عقيدة ومنهاج من قد سلف، وفي الجهة الأخرى نجد تلك المنابر التي أسَّسها أصحابها لفتنة الناس وحرب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم والمؤمنين؛ بمثابة مساجد الضرار والتي أمرنا بهجرها، قال الله تعالى: {لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا}؛ قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره لقول الله تعالى: {لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا}: "نهي من الله لرسوله -صلوات الله وسلامه عليه-، والأمة تبع له في ذلك، عن أن يقوم فيه، أي يصلي فيه أبدًا"(1)، وقد أمرهم بالمقام في المساجد التي بنيت على تقوى من الله من أول يوم فقال سبحانه وتعالى في محكم التنزيل: {لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ} [التوبة: 108]، قلت: عليك يا مسلم بالقنوات والمجموعات التي أسست نصرة لأهل التوحيد ودينهم، وقد ثبت صدق أصحابها في نصرة المستضعفين في الأرض، ودونك قناة أعماق وغيرها من قنوات الأخبار لتعلم ما يدور على الأرض، ودعك من قنوات المشبوهين والمدلسين مثل قناة فريق المراسلين فقد فضح أمرهم وكشفت عوراتهم وغيرهم الكثير، وقد قال الله تعالى: {أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ} [التوبة: 109]، قال ابن كثير في تفسيره: "يقول تعالى: لا يستوي من أسس بنيانه على تقوى الله ورضوان، ومن بنى مسجدًا ضرارًا وكفرًا وتفريقًا بين المؤمنين، وإرصادًا لمن حارب الله ورسوله من قبل"(2).
وقال فخر الدين الرازي: "قرأ نافع وابن عامر "أَفَمَنْ أُسِّسَ بُنْيَانُهُ" على فعل ما لم يسم فاعله، وذلك الفاعل هو الباني والمؤسس، أما قوله: {عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ} أي للخوف من عقاب الله والرغبة في ثوابه، وذلك لأن الطاعة لا تكون طاعة إلا عند هذه الرهبة والرغبة، وحاصل الكلام أن الباني لما بنى ذلك البناء لوجه الله تعالى وللرهبة من عقابه، والرغبة في ثوابه، كان ذلك البناء أفضل وأكمل من البناء الذي بناه الباني لداعية الكفر بالله والإضرار بعباد الله، أما قوله: {أمِن أَسَّسَ بُنْيَانَهُ على شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فانهار بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ} ففيه مباحث، البحث الأول قرأ ابن عامر وحمزة وأبو بكر عن عاصم {جُرُفٍ} ساكنة الراء والباقون بضم الراء وهما لغتان، جرف وجرف كشغل وشغل وعنق وعنق والبحث الثاني قال أبو عبيدة الشفا الشفير، وشفا الشيء حرفه، ومنه يقال أشفى على كذا إذا دنا منه، والجرف هو ما إذا سال السيل وانحرف الوادي ويبقى على طرف السيل طين واه مشرف على السقوط ساعة فساعة فذلك الشيء هو الجرف، وقوله {هَارٍ} قال الليث الهور مصدر هار الجرف يهور، إذا انصدع من خلفه، وهو ثابت بعد في مكانه، وهو جرف هار هائر، فإذا سقط فقد انهار وتهور، إذا عرفت هذه الألفاظ فنقول المعنى أفمن أسس بنيان دينه على قاعدة قوية محكمة وهي الحق الذي هو تقوى الله ورضوانه خير، أمن أسس على قاعدة هي أضعف القواعد وأقلها بقاء، وهو الباطل؟ والنفاق الذي مثله مثل شفا جرف هار من أودية جهنم فلكونه {شَفَا جُرُفٍ هَارٍ} كان مشرفًا على السقوط، ولكونه على طرف جهنم، كان إذا انهار فإنما ينهار في قعر جهنم، ولا نرى في العالم مثالًا أكثر مطابقة لأمر المنافقين من هذا المثال، وحاصل الكلام أن أحد البناءين قصد بانيه ببنائه تقوى الله ورضوانه، والبناء الثاني قصد بانيه ببنائه المعصية والكفر، فكان البناء الأول شريفًا واجب الإبقاء، وكان الثاني خسيسًا واجب الهدم"(3)، قلت: وكذلك تلك المجموعات والقنوات يجب هجرها وهجر أصحابها ومقاطعتهم وكشف عوراتهم والتحذير منهم بين عامة الناس، وقد قال القرطبي رحمه الله في تفسير قول الله تعالى: {وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا}: "قال علماؤنا وكل مسجد بني على ضرار أو رياء وسمعة فهو في حكم مسجد الضرار لا تجوز الصلاة فيه"(4).
هذا؛ وإن أصبتُ فمن الله وحدَه، وإن أخطأتُ فمن نفسي ومن الشَّيطان، نسأل الله أن يعيذنا وإخواننا من شروره وفتنه.
وآخر دعوانا أن الحمدُ لله ربِّ العالمين، وصلِّ اللَّهمَّ على سيدنا محمَّدٍ، وعلى آله وصحبه أجمعين وسلِّم.
والسَّلام عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاتُه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mada.ahlamountada.com https://twitter.com/hamadaezoo2 https://pinterest.com/https://hamadaezoo.wordpress.com
 
قَنَواتُ الفِتَنِ يَجِبُ هَجْرُها وأَصْحابِها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البرنس حماده عزو :: حماده عزو :: اسلامى-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: