البرنس حماده عزو
الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ

البرنس حماده عزو

اسلامى * افلام * اغنى * برامج * قصائد * العاب * شات *
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 كُن مجاهداً..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

الحمل عدد المساهمات : 488
نقاط : 1570
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 10/04/1986
تاريخ التسجيل : 07/03/2011
العمر : 31
الموقع الموقع : http://mada.ahlamountada.com

مُساهمةموضوع: كُن مجاهداً..   الخميس يناير 19, 2017 12:39 am

بخطوات مثقلة بالهموم والتحديات نحاول أن نشق طريقنا بهذه الحياة…هكذا هي الحياة… لا نجد بها راحة وسعادة مطلقة…لا بد من إبتلاءات وتحديات.. ليختبر الله قوتنا بالحق..هل نستكين هل نضعف.. هل نحيد عن الطريق الحق..ونتوه بطريق الباطل..!!

ما أقصر العمر الذي نقضيه بالدنيا…!!
سرعان ما ينته سريعا…ونقف على عتبات الموت!!
إنها لحظة اللقاء تقترب كثيرا من أرواحنا…فماذا أعددنا للقاء الله..!!


الأمة الإسلامية المقهورة التي تئن من الجراحات.. مقسمة إلى أجزاء مبعثرة هنا وهناك..بكل جزء خنجر إن لم تكن خناجر..!!

فهل أدى المسلمون الواجب؟!
فروض منسية!.. هل ما زال يذكر المسلمون فريضة الجهاد..!! بأي وجه ستقابلون الله؟!
الوجه الذي شاهد أطفال الأمة الإسلامية يغرقون بدمائهم من خلف الشاشات؟!
أم بالوجه الذي شاهد بنات الأمة الإسلامية خلق الأسوار بسجون الطغاة؟!
أم بالوجه الذي أعرض عن شرع الله!!
عيون تشاهد الموت..وألسنة أسكتها الخوف..وأيدي كبلت بالوهن والضعف..ونفوس رضيت بالذل..وضمائر بيعت بثمن بخس!!
علماء وشيوخ ومفتيين..كالغربان ينعقون من قصور السلاطين..حي على الإستسلام… حي على الخضوع..إلزموا خدور نسائكم…لا جهاد ولا إستشهاد…هذا زمن الإنكسار.. زمن الطواغيت زمن أمريكا واليهود…إلزموا الصمت يا مسلمين… ”فتوى صادرة عن علماء المسلمين… وقعها الشيخ فلان إبن فلان..بقصر السلطان..وقبض…ثمنها مبلغا بالدولار…وغادر من أحضان الحاكم إلى خدر زوجته..وإلى هذا اليوم ما زال يلزم بيته..ويؤدي فروض الطاعة والولاء والبراء لحاكم البلاد..!!


إنها حكاية العالم والشيخ والمفتي… الذي تخرج من قصور السلاطين بشهادة إمتياز على علمانيته وإنقياده لأوامر الحاكم الجائر..!!

أين الإنقياد لأوامر الله.. أين تحكيم شرع الله.. أين الجهاد بسبيل الله..لم أجده إلا بدولة الخلافة…أسئلة كثيرة لم أجد لها إجابة إلا عندما نطقتها ألسنتهم.. جند الخلافة الإسلامية مختلفون..ليسوا كأحد لا أقنعة لا نفاق..لا يوجد ما يخفونه.. مصداقية..جرأة قوة بالحق..صمود ثبات..هذا الكلام ليس مدحا ولا مجاملة لهم… بل هذا الحق.. هم حقا لا يشبهون أحدا..!

هم نادوا بضرورة تطبيق الشرع بينما تعالت أصوات الفصائل والجماعات بضرورة طاعة الحاكم..بضرورة القتال تحت راية أمريكا…بإقامة دولة لليهود…لتقسيم القدس.. وإعطاء اليهود حصة.. معظم الفصائل رفعوا راية السلمية والخنوع… بينما كانت دولة الخلافة تعلي راية التوحيد..!!

دولة الخلافة لم تطلب المدد من أي دولة أو فصيل لم تهادن أحد لم تستسلم…لم تتخذ اليهود والنصارى أولياء…لم تخضع للشيعة..لم تنكسر للحكومات المرتدة… حقا دولة الخلافة الإسلامية كانت بكل مراحلها مختلفة عزيزة النفس..نقية السريرة..حاربت العالم الظالم بأسره لوحدها..بعقيدتها.. بتوحيدها…بولائها لله..بمنهجها الرباني..بكلام الله..إنصاعت لأوامر الله…إنقيادها لأحكام الشرع…جهادها لتحكيم الشرع..!!

حقا هي مختلفة…أكاد أجزم يقينا أنهم غرباء…!!
ما إحتملته دولة الخلافة الإسلامية  من ظلم وعدوان…ما كان إلا لقوي الإيمان أن يحتمله فقط..!!
لا يمكن لإنسان بعقيدته وهن وضعف أن يحتمل كل هذا الظلم وأن لا يعلن إستسلامه!!
وهذا يؤكد أن عقيدتها سليمة ومنهجها قويم لهذا هي غير قابلة للكسر..!!


هذا هو الجهاد الذي يريده الله من المسلمين… الجهاد في سبيل الله لإقامة شرعه…!!
فأين أنتم يا أمة محمد…أعلم أن الموحدين كثر… وأحباب محمد كثر..أعلم أن فطرة المسلمين نقية…أين من يغارون على حدود الله..أين من يحمون الأعراض..!!
أين من يجاهدون بأموالهم وأنفسهم…نريد المزيد..!!
لا نريد لمسلم موحد أن يلزم بيته…!!
لم يعد ينفع السكوت تأملوا حال الأمة الإسلامية… بكل مكان بالأرض يوجد مسلم معذب!!


كن مجاهدا.. هذا ليس قرار شخصي لتوافق أو ترفض!!
هذا أمر من الله… الله يريدك مجاهدا…يريد من كل مسلم أن يجاهد بما يستطيع بنفسه بماله بعلمه بقوله..!!
فأين أنتم من الجهاد…هل تحبون الله ورسوله وكتابه؟!
إذا كان حبكم صادقا… فلن تختاروا إلا طريق الجهاد!!
لم يعد الصمت والخنوع يحمي أطفالكم ولا يصون أعراضكم
فاليوم الخيار لكم إما أن تعيشوا بعزة وكرامة بدولة تطبق شرع الله…أو أن تفوزوا بالشهادة وتعيشوا بالفردوس الأعلى بإذن الله فإما نصر أو شهادة…هذه هي الطريق التي ترضي الله…فكونوا كما يريد الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mada.ahlamountada.com https://twitter.com/hamadaezoo2 https://pinterest.com/https://hamadaezoo.wordpress.com
 
كُن مجاهداً..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البرنس حماده عزو :: حماده عزو :: اسلامى-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: